جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > المنتديات العامة > جداريات

جداريات كتابات الاخرين الذين تعبوا من المسير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 21 - 08 - 2017, 02:05 PM   #1
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 157
Icon2 جسد الحقيقة العاري..





في حقيقة الأمر لم أعد أرى صورة ظلي في مرآة الطريق
قالوا أن ظلي تركني بعدما أرهقه السعي
من دون أن يحددوا ماهية مسعاه
بحثوا في ملامحه، اقتفوا أثر دمه ورسم أقدامه
لكنه لم يترك أي شيء بعد رحيله
وكأنه ما كان ولم يكن.

آخر تعديل بواسطة هانيا ، 22 - 08 - 2017 الساعة 12:42 PM
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21 - 08 - 2017, 02:21 PM   #2
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 157



كل الذين فتحوا لك قلوبهم،
كانت أهدافهم نبيلة (بالنسبة لهم)
أخذوا النور الذي في روحك،
ثم أداروا لك ظهورهم.
الأن تتوسد عقلك وتتوسط مخلفات ذكراهم وتُقلب في الحُطام،
وتدعي أنك تكتشف (ولأول صدمة) أنك كنت سليم النية وأنهم راهنوا عليك،
كسبوا الرهان ثم خسروك تماما.
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21 - 08 - 2017, 02:26 PM   #3
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 157



في مرحلة ما، تجد أن العالم لا يحتملك بكل حزنك وعبوسك هذا،
ملامحك المتشابكة التي تقابل بها الصباح عند أول طريق النور،
وخطواتك المرتبكة التي تراوغ بها الهواء.
صمتك الذي تتكئ عليه وأنت في طريقك مارًا على الجوعى والمشردين،
كل هذا جعل العالم يضيق بك.

لم يظلمك أحد، بل أنت فعلت.. وظلمت، وتنكرت،
وفي نهاية المطاف... غدرت.
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21 - 08 - 2017, 02:27 PM   #4
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 157



إلى الفراق الذي أتناوله بعد كل وجبة حُب كعلاج دائم لمرضٍ مزمن
إلى الخيانة التي أفوز بكأس منها أتناوله بعجالة من قُتل من خلف ظهره،
إلى حُلمي الذي يموت في كل مرة في المهد صغيرا...
أنا الآن شُفيت وأصبح الآن بيني وبين الغادر
مسافة عشرين كوكبًا من الكراهية
ومئات السنوات الضوئية من الندم.
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21 - 08 - 2017, 02:32 PM   #5
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 157


الحقيقة...
أنني لم أعد أذهب إلى الأوبرا
ولا أبكي كلما شاهدت فيلم حبيبي دائما
ولا أجد نفسي في كل رواية رومانسية أقرأها
لم أعد أرقص طربا لموسيقى موتسارت
أنا أشعر بالراحة الآن
بعدما قطعت علاقتي بأنا القديمة.
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 21 - 08 - 2017, 03:08 PM   #6
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 157




كم كانت قصتنا دعابة سخيفة
لا أعرف كيف أخذتُها على محمل الجد
وأحببتُ!.
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22 - 08 - 2017, 12:27 PM   #7
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 157





لا أتوقف عن الحديث إلى الله
أثناء سيري في الطريق
وفي فترات انتظاري
وكلما خلوت إلى نفسي أحدثها
فأجدني أتحدث مع الله.
في الأيام الأخيرة، وبعدما اشتد بي الكرب
توقفت.. وأُغلق فمي بمفتاح صمت مهيب
عقلي يدور في مدارات فارغة موحشة
ووجدتني فجأة أقرأ على أحدى اللافتات
(وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ (87)

أنا يا ربي ما يئست، أنا تعبت
أُقسمُ بكَ أنني جدًا تعبت
وأنني لستُ نبي كأيوب الذي فاز بمرتبة الصابرين،
ولستُ يوسف الذي ظلمه ملكٌ فأصبحَ أعلى منه مُلكا بصبره
أنا أَمةٌ في زمن عبيد أنفسهم، حُكامهم، مصالحهم، وشياطينهم.
وإنِّي خائفة.
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22 - 08 - 2017, 12:58 PM   #8
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 157



الحقيقة أنه من المفترض أن تصعد أرواحنا إلى السماء مرة واحدة،
لكن ما يحدث هو أنها تتصعد إلى السماء مرات عديدة خلال العمر القصير هذا
كم مرة شعرت بالألم حد أن روحك أوجعتك بقوة روحٍ تصعد إلى السماء؟!
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22 - 08 - 2017, 02:26 PM   #9
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 157


لم أكن هناك ..
حين استل خنجر الغدر وطعن به كل الأوفياء، وكنت قد غادرت الساحة قبلها بسبعة أسباب وحجتين
أخذت أول قطار متجها إلى المدينة المُعتمة، ذات أشجار السكوت العملاقة.

ظننتُ أني نجوت، لكنه لم يحدث.
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22 - 08 - 2017, 02:29 PM   #10
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 157


إياكِ أن تبكي... إياكِ، فالدمع طُعم لأفراس الهم.
هذا ما كانت دائما تقول لي أمي
وأنا أصدقها، فالأموات لا يكذبون.
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري
سنابكم سناب شات دليل سناب تشات

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:14 AM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO (Unregistered)
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor