جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > المنتديات العامة > جداريات

جداريات كتابات الاخرين الذين تعبوا من المسير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11 - 12 - 2017, 02:37 PM   #71
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 169


وحين أكون وحيدة في الليل بلا مصباح يضيء الطريق لأحلامي كي تصل إلى مرادها، وحيدة تمامًا كما نبتة مزهرة في حوضٍ من الشوك، وحيدة كما فتاة تضع لأول مرة الكحل في عينيها، والحب في قلبها، فتؤلمها عيناها وكذلك الحب، لا يسعني غير الدعاء يا الله كيف السبيل إلى مقهى المحظوظين.
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12 - 12 - 2017, 10:06 AM   #72
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 169


وكانت صباح الخير..
مُحملة برائحة القهوة ومُغلفة ببخار البرد
أتت بصوتٍ من خلفي، لطالما عشقته
وكنتُ كمتشرد يفاوض البرد على رصيف هجرته أشجاره
فأتى أحدهم ودثره ببُردة من صوف كبيرة ضمته وأحزانه.
وكانت صباح الخير.. أتت كما أُحب
لكنها لم تجد قلبًا في صدري يستقبلها منك.!
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13 - 12 - 2017, 11:21 AM   #73
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 169



نقطة ضعف أي امرأة.. هي أن تعاملها بلُطف مُكثف طوال الوقت، أن لا تتذبذب ما بين اللطف والقسوة، أن تستمر وتستمر كي تثق بك.
كُن لها شكل الحُب المُفضل عند النساء، اجعلها دائرة وأنت الُقطر، ثابت في منزلتك مهما دارت وغيرت موضعها.

لا تقرب علامة الاستفهام، وأكثر من علامات التعجب، أي لا تلقي عليها سهام الأسئلة، وامسك عصا علامة التعجب التي تشبه عصا الساحرة الطيبة الفضية بنجمتها! فهذا يجعلك تحصل على كل الإجابات التي ترغب وكذلك يؤسس في قلبها أنك شديد الإهتمام بفهمها ككائن جميل ولطيف تود اكتشاف الطريق السحري للوصول إليه.

إذا غضبت منها، لا تثُر عليها حتى لا تفزعها..
فالشكل المفضل عند النساء وقت النسيان هو أن تتذكرك وأنت غاضب، وكم كنت وحشيًا وهمجيًا وغير متحكم في بندقية الكلام، ودعني أخبرك أنها تتخير أقسى ما قلت وتعيد توجيهه إلى قلبها كي تقتلك فيه.

احذر غضب المرأة التي لا تلوم أو تعاتب..
فغضبها في الغالب يكون أحد مجدافي زورق الفراق، صلب لا ينكسر لأنها لم تمنحك فرصة الإقتراب منه بالعتاب، هذه المرأة تتخذ من خيانتك مجدافها الثاني، ثم ترحل مثل العصفور، بلا أثر أو صوت، لكنها غالبًا ما تترك في قلبك ما يُعذبك بقية العمر.




هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 13 - 12 - 2017, 02:29 PM   #74
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 169


في الاسطبل..
عندي غرفة صغيرة كانت لعم عمران
أيام ما كان عندنا خيل، أيام جدي.
جدي رحل، وعم عمران رحل،
والخيل رحلت.. لم تمُت
ولكن عمي قام ببيعها كلها
لعدم التفرغ ولعدم الرحمة.

لا أحد اليوم يدخل غرفة عم عمران سواي
ولا أحد له ذكريات في هذه الغرفة غيري
لا أحد كُسرت ساقه وهو يقفز من نافذتها سواي
ولا أحد أشعل النار فيها غيري.

في الاسطبل
تلك الغرفة، التي طليتُ جدرانها بنفسي
وغيرت معالمها، وجعلت لها تصميمًا فريدًا
جعلها تُشبه حجرات أميرات القرون الوسطى
المدفأة الحجرية، ولوحات الموتى الحزانى على الجدران
الستائر الثقيلة ذات الطبقات العشر، وقناديل الإضاءة وحاملات الشموع.
الكرسي الخشبي الكبير الوثير الذي يتحرك للأمام والخلف في لحظات الهدوء والاسترخاء.
الخزانة المزوية في الركن، بخشبها القديم العتيق، تضم ملابس عم عمران وغطاء رأسه، ومسبحته الخضراء.

في الوسط طاولة عليها أوراق كثيرة وأقلام بكافة الألوان،
و"عِدة القهوة - وهذه لا يفهمها غير المصريين هنا"

كلما سافرتُ إلى الريف، كانت هذه الغرفة نُزلا لي
كلما سأل عني أحد، أين هي؟
هي في الاسطبل.


هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14 - 12 - 2017, 10:13 AM   #75
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 169
.


يا أيتها الدول التي تنجب لنا كل يوم مخبولاً جديدًا وتضع بين يديه دفة مركب الكوكب.
يا أيتها الذئاب التي تنهش الشعوب الفرادي التي لا تجتمع على رأي أو كلمة.
أودُّ أن أخبركم بأننا سنموت جميعًا.. خبرٌ قديم أعلم.




هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 02 - 2018, 10:18 AM   #76
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 169
.

لا أتذكر متى قُتلت
لكنني أتذكر جيدًا السلاح الذي قتلني
وأتذكر كيف كان الطيران فوق كل الجراح مُمتعًا
لم أتألم، ربما لأنني وقتها كنتُ مشغولة بالقتلى الذين سبقوني
ولم يهمني أنني فارقت عالمك الذي أحببت، لكنني كنت سعيدة
سعيدة ومشغولة بالعالم الجديد الذي ينمو حولي على أغصان الحياة.
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06 - 02 - 2018, 12:23 PM   #77
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 169



الفراق ليس إعلان حرب، فإذا فارقت ارحل بسلام وهدوء، ذاك هو الفراق الجميل.

الفراق ليس صك عداء توقعه بينك وبين من ملك مشاعرك يومًا، فلا تفتح الحدود وتهاجم من وراء متاريس الكلام، لا يصح أن تطلق الرصاص من مخبئك وترسل رسائل التهديد والتحذير، تحديدًا في حال ركون الحبيب الراحل إلى المغادرة بصمت تاركًا خلفه كل أطلال الحب الغابر قائمة وفي حالة جيدة، تصلح للأشواق بالزيارة.. فهجماتك المتكررة لن تعيده، بل تمنعه من العودة غير آسف على شيء سوى أنه قدم لك قلبه يومًا لتلتهمه.

كُن حبيبًا نبيلا فالفراق ليس حرب أهلية فلا تطلخ ألوية ذكراك بدماء الخذلان والندم على ما كان منك وبينه وبينك، لأن القتال من جبهة واحدة يُعد اعتداء، ولا براعة لمقاتل ينازل مسالم.

ما أسوأ الندم على ما ظننا يومًا أنه كان أجمل ما جادت به الحياة..!!


آخر تعديل بواسطة هانيا ، 06 - 02 - 2018 الساعة 12:42 PM
هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 10:28 AM   #78
هانيا
نسْايَة
 
الصورة الرمزية هانيا
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
الدولة: القاهرة
المشاركات: 169



لا تسأليه..
من أين يأتي بكل هذا
الحزن المتدلي من عينيه
وهذا الذي يعده قلبه
من ذا الذي أقام الحد عليه

لا تسأليه
واخبري الطريق الآتي به
إليك ألا يدمي قدميه

واستقبليه بما يليق
بشقاء سنين التيه
تلك التي أماتت كل شيء
إلا أنتِ فيه.


هانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري
سنابكم سناب شات دليل سناب تشات

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:25 PM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO (Unregistered)
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor