جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > المنتديات العامة > مقهى الجسد

مقهى الجسد موضوعات خفيفة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 11 - 02 - 2017, 03:18 AM   #1
ود
ووضعنا عنك وزرك
 
الصورة الرمزية ود
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2001
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 14,608
5 زوادة

جئتُ الى مرافئكم أبحث ُ عني فيكم
عن طفلة ضَيْعتُها في غمرة الوقت
لعل قبسٌ من جوهر النور يلامس عتمة روحي
ولعلي أسلك هذا الطريق لمرةٍ أخرى
أتزود في سهوي بصحوٍ يعتريكم في المساءات
أمتد وأتشعب مثل نباتٍ مداري يستجلب خرائط سرية
خرائط تصف قلوب لم تزل تنبض بالمحبة
__________________
روح قديمة
ود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 02 - 2017, 03:22 AM   #2
ود
ووضعنا عنك وزرك
 
الصورة الرمزية ود
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2001
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 14,608
في الألفة المُهلكة يا رفيقي
في نطاق السلام الفاتر الذي لا حياة فيه
في دائرة ِ الرحى كنتُ انا قمح الخبز المكسور بين حجرين
وكنت في نار التنور أعتلي ألمي ولا أصرخ
في الصمت تعلمتُ ان الحي من الجوهر لا يسطع الا في النار
وكنتُ كل مرة ، كل مرة وهي مراتٌ كثيرة
أعد روحي بانني لها
وأعود خالية الوفاض بلا روح أتكيء عليها ولا قليل من ألق
ود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 02 - 2017, 03:26 AM   #3
ود
ووضعنا عنك وزرك
 
الصورة الرمزية ود
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2001
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 14,608
في الهوامش الرمادية تتقد الأمور التي لا بد منها
الاشياء المعتادة
الأشياء التي تبني حول رقبتك بإتقان ومثابرة طوق يحجر عليك
على ما في رأسك خيره وشره
فإذا اكتمل الطوق يبدأ البرد في التجول بحرية في عروقك الأقرب للقلب
وحين يصل هناك الى الداخل تفقد اللغة
تدخل الى العجز اللئيم الذي يؤكد لك كل مرة أيضاً ان جوهرك المزعوم بحاجة الى إعادة الصياغة من جديد
ود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 02 - 2017, 03:31 AM   #4
ود
ووضعنا عنك وزرك
 
الصورة الرمزية ود
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2001
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 14,608
هذه الليلة
منذ قليل
بكيت كثيراً
بكيت ُ بالدموع
وكنت في العقد الأخير على الأغلب أبكي بلا دموع
ولم يكن لدي اتصال
لقد قطعت عني الإتصال بنفسي منذ زمن
وفي الثالثة بعد منتصف الليل قررت أن أتخطى الظلمة وأعبر ثلاثة ابواب كي أسترق بعض اتصال لأكتب شيء آخر
شيء لن يضفي أي سعادة على إحدهم
ولن يفيد الإنسانية أو يحرك التاريخ أو يغير الخرائط
أكتب شيء يساعدني وحدي
يساعدني كي أتنفس وأتكون من جديد
أتخلص من هلاميتي التي كنت ُ فيها واتحول اليّ كما عرفتني ذات فرح
أحاول
فقط احاول لعلي أصل لعلي
ود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 02 - 2017, 03:48 AM   #5
ود
ووضعنا عنك وزرك
 
الصورة الرمزية ود
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2001
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 14,608
لقد كتبتُ هذه الجملة بطرق مختلفة وكثيراً ما كتبتها
( من يقايضني عام من خذا العمر بليلةٍ على سطح دار جدتي النجيبة وأمي تغني بصوتها العذب الخافت وهي تمشط شعري بضوء بدرٍ مكتمل ، تردد - هوى الزين يا مالي هوى الزين يا مال-وحين يأخذها الطرب ويرتفع صوتها تكفي همهمة زاجرة من جدتي لتضحك امي وتخفض من صوتها وهي تقول - بلتني يمه الجنية في سابع عرسي بعشق الغنى وهذاني على ثالثي وما بريت)
ذاك الوقت بخلو بالي وسعة صدر أمي والنجيبة المتوهمة حُسن إدارتها للمشهد وإخوتي يحلمون تحت ( الخلة) ذاك الوقت هو ترجمة الحنين فيّ الذي لا ينتهي أبداً مني ولا أغفل عنه
ود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 02 - 2017, 04:30 AM   #6
غادق
متفقٌ عليه
 
الصورة الرمزية غادق
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2007
الدولة: حافة النهر
المشاركات: 5,269
انهمري ...

ولكن فيه مقطع مؤثر قرأته الا وهو: "لقد قطعت عني الإتصال بنفسي منذ زمن"
يبدو أن الحديث بياء المتكلم أكثر تأثيرا..
لا بأس .. فقط لا تتوقفين .. وسأكرر حضوري
__________________
" البرونزي لون الفتنة "

https://twitter.com/hussainoooh
غادق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 02 - 2017, 04:53 AM   #7
ود
ووضعنا عنك وزرك
 
الصورة الرمزية ود
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2001
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 14,608
يا غادق الكرم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غادق مشاهدة المشاركة
انهمري ...

ولكن فيه مقطع مؤثر قرأته الا وهو: "لقد قطعت عني الإتصال بنفسي منذ زمن"
يبدو أن الحديث بياء المتكلم أكثر تأثيرا..
لا بأس .. فقط لا تتوقفين .. وسأكرر حضوري
هو شيء يشبه كثيراً الأنتحار قطعاً لشرايين المعصم
ان يجد المنتحر في يأسه أو ربما إستبشاره بالخلاص من المٍ ما سكينةٍ من النوع المرهف الحاد مثل نصل
ان يكون زادك إن تكتب وتصوم طوعا ً وعطشاً وظمئاً وتردم النبع الذي يزودك بماء البكاء الأول
أن تبتعد بكلك عن اكثر ما تحب وأصدق ما تعرف وأقرب ما تكون لك في لحظة الكتابة المُرتجلة
لا سابق تحضير ولا تحلّي بصنعةٍ او إستعارة
لا تنبه لائق لقواعد اللغة وأهمال إملائها ايضاً بسابق عفوية
أن تأتي كلك راكعاً في محراب الكتابة لتجد نفسك في السلام الحقيقي لك والذي أنت تعرفه لا لمجدٍ أو شهرة ولا لنشرٍ أو صحبة بل لتكون وتحيا وتتنفس
كأن تملك النخلة حق ان تمتنع عن منح رُطبها فتحمل به وتبهظ به ذاتها وتتقد بنضجه فيها ولا تطرحه لا لتعاند أحداً سواها وحدها
كأنما كنتُ( لا ازال ربما) اعاقبني على كوني أنا لأنني لم إجد فيّ ما يدفعني للإعتذار عن كوني انا الا بهذه الطريقة الفادحة كإي متطرف رُبي على الإقصاء وحين لم يجد من يقصيه أقصى ذاته وسجنها في وهم ٍ ما وجده لائق
التوقف عن الكتابة يا غادق لي انا هو توقف عن الحياة ذاتها
أكون غريبة عني متغربة عن من أعرفها في ، بعيدة ومتباعدة، أقف على حافة الأشياء أتمدد في الحياة مثل محتضر يجد لحافه كفنه القادم
نعم بهذه القسوة اصف البعد الأرادي السخيف الذي ارتكبته في حقي حين إبتعدت عني وقت اخترت ان ابتعد عن الكتابة وأعتزل اللحظات الهانئة التي وحدها تُجيد سحبي مني وإعادتي سيرتي الأولى تلك الطفلة على سطح بيتٍ عتيق في ليلةٍ مقمرة

شكراً عادق لأنك فتحت نافذة الحديث لي
ألف شكر يا صديقي
ود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11 - 02 - 2017, 09:23 PM   #8
ذاكرة جرح
...
 
الصورة الرمزية ذاكرة جرح
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2005
المشاركات: 772
يا ود لا أعلم في أي سن يبدأ الانسان بتعلم الاحتفاظ بالأشياء التي يحبها، يبدو أننا لم نكتسب هذه المهارة واكتفينا بمراقبة الأشياء وهي تبتعد عنا، والأشياء البديلة وهي تحاول أن تحل مكانها ، وكأنها مباراة نحن فيها متفرج يفعل ما بوسعه ليفوز البديل ، ويبتهل بقلبه لينتصر الشيئ الذي يحب، لمجيئك يا ود هذه البهجة وهذه الهيبة التي اشتقناها طويلا..
__________________
..No hay banda
ذاكرة جرح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12 - 02 - 2017, 04:07 AM   #9
شيء !
ــ
 
تاريخ التسجيل: 03 - 2012
المشاركات: 13,201
-



أهلاً بعودتك بعد غيابً طال هذه المرة ، سعيدة جداً بحضورك يا ود الجسد



.
شيء ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12 - 02 - 2017, 09:43 AM   #10
ود
ووضعنا عنك وزرك
 
الصورة الرمزية ود
 
تاريخ التسجيل: 10 - 2001
الدولة: بلاد الله
المشاركات: 14,608
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ذاكرة جرح مشاهدة المشاركة
يا ود لا أعلم في أي سن يبدأ الانسان بتعلم الاحتفاظ بالأشياء التي يحبها، يبدو أننا لم نكتسب هذه المهارة واكتفينا بمراقبة الأشياء وهي تبتعد عنا، والأشياء البديلة وهي تحاول أن تحل مكانها ، وكأنها مباراة نحن فيها متفرج يفعل ما بوسعه ليفوز البديل ، ويبتهل بقلبه لينتصر الشيئ الذي يحب، لمجيئك يا ود هذه البهجة وهذه الهيبة التي اشتقناها طويلا..
لا أظن يا ذاكرة الفرح كله أن للعمر الذي عشناه نصيب في ( تعلم) الفطنة في تناول ما نحب بل ربما كلما كبرنا خفنا من ما نحب لأننا نكون في نطاق الراحة وتقبل الآخر لنا وقد نكون أنجزنا ما يرضى به المجتمع عنا وأصبح من المخاطرة بمكان أن نكون نحن نحن كما نحب كي لا يحكمون علينا بالنفي
عادة يعيش أي شخص يفكر اكثر ولو قليلا في آي شيء أو من يُطلق عليهم عبثاً( المثقفون) غربة ِ ما والغربة هنا ليست غربة الأهل والأرض والصحبة بل غربة التفرد أو الرأي المختلف أو الشعور اللامفهوم من الآخر القريب من ذات البيئة ونساهم نحن بالتأكيد في زيادة سطوة الرأي الآخر على حياتنا بعدم رسم الحدود أو بالخضوع العاطفي أو بإسم الواجب والمفروض والطبيعي ويتفاقم الأمر ان كان الشخص المعني أنثى في مجتمع ذكوري
أتفلسف من الصبح والدنيا مطر والوقت جميل
ممتنة لوقفتك الوفية ذاكرة الفرح وسعيدة بأي بهجة لك كنت فيها بأي شكل
كل الفرح لقلبك
ود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري
سنابكم سناب شات دليل سناب تشات

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:03 AM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO (Unregistered)
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor