جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > السَّرد، الفِكر، والإعلام > مكتبة الجسد

مكتبة الجسد كتب واصدارات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 06 - 02 - 2017, 09:54 PM   #1
ابن عايض
Registered User
 
تاريخ التسجيل: 05 - 2008
المشاركات: 31
كفانا حزناً

الأهداء

أهداء
إلى أمي
إلى كل أم
إلى كل ربة ربت أبناءها على حفظ الكرامة بحفظ كرامتها ... وعلى العزة باعتزازها بذاتها
وعلى الموت دون العرض والأرض بعفتها وطهارتها
إلى كل أم ترى في الزواج حياة وفي الزوج قوة
إلى كل أم أنجت لأجل الأبناء وليس تلبية للشهوة
إلى كل أم أرضعت ولم تراعي تهدل أثدائها وحملت ولم تخشى تشوه جسدها

الأمومة ربانية النساء

__________________
ليس الوجود رهين فكرك ... وليس فكرك برهين وجودك، وليس ما تعرفه عن نفسك هو أنت بالفعل.
ابن عايض غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07 - 02 - 2017, 01:14 PM   #2
ابن عايض
Registered User
 
تاريخ التسجيل: 05 - 2008
المشاركات: 31
صدرت رباعية ابن عايض صالح " كفانا حزنا " رواية تنضح بالحزن والمآسي ورغم ذلك يقول أحد أبطالها " إننا هنا في السعودية لا نعرف عن المعاناة شيئا، المرض ليس معاناة وألا تحصل على وظيفة ليست معاناة والموت ليس معاناة، المعاناة عند غيرنا الذين يموتون جوعا أمام بعضهم بعضا، هل تخيلت طفلك في يوم ما وهو يتضور جوعا، ماذا ستفعل؟
هل تخيلت أرضك يسلبها عدو دينك ودنياك، هل تخيلت إخوة أشقاء يفرقهم الزمن وهم شباب فلا يلتقون إلا وهم كهول على مشارف الستينات. "
الرواية صدرت عن دار كنوز المعرفة في 328 صفحة من الحجم المتوسط.
ابن عايض صالح قال لصحيفة مٌـــثار ... علوم وأخبار، أنني لست مثقفا ولا أحد نفسي كاتبا بل أنني فقط أحاول أن ألهو عن معانتي مع هذه الحياة البائسة والتي جل بؤسها من فساد يدب في سلوكيات وتعامل غالبية العاملين والعمال في القطاع الخاص والحكومي، أما أن تجاريهم في سلوكياتهم أو أن تموت من الجوع والحاجة.
يؤكد بأنه تعامل مع وعمل مع عدة وزارات الخارجية والعمل والشئون البلدية والقروية ووزارة التعليم ووجد ذات التعامل ونفس وتيرة الاستغلال للمنصب والحصانة من العقاب.
وأكد بأن هذه الرواية كانت امتداد لما كابده في الحياة ولكن بصورة تجعل المتلقي يشعر بمسئوليته تجاه أشياء مهمة يمكن غفل عنها لزمن.
" كفانا حزنا " هي بداية شعار لفريق تطوعي أسسه ابن عايض صالح مع مجموعه من أقربائه وأصدقاءه في سبيل الحد من الحوادث وحروبها على المجتمع والخسائر اليومية في الأرواح والمال والعاهات النفسية والجسدية،
الفريق أطلقوه عليه اسم " فريق سالم التطوعي للحد من الحوادث وأضرارها " وشعاره (كفانا حزنا وفجائع )
في مقدمة الرواية نوه كي يكون واضحا بهذا النص المؤلم والصريح ،
إن كنت مثقفا، فهذا لا يعنيك
وإن كنت ثريا، فهذا أيضا لا يعنيك
إن هذا يعنينا نحن المساكين، نحن الحزانى والمكلومين، نحن الذين لا نشعر بالأسى على أنفسنا إن فقدنا شيئا من حطام دنيانا، نحن الذين نبكي على موت أحبائنا ولا يعني حزننا أحدا غيرنا، ولكننا نحمد الله على قضائه وقدره فينا، ونحن على يقين بأن شح الدنيا في أيدينا هو رحمة إلهية بنا لنكون إليه أقرب وفي رجائه نرغب، فنحن ذوو المسغبة، وذوو المتربة.
أنتم لا تفهمون الأحزان إلا بشيء مشوه يغير مجرى دنياكم بخلافنا نحن الذين نراها حياة جديدة بأفق جديد وقلوب أطهر وأقوى وأنفس، مشرقة متلهفة على لقاء مولاها. أنتم لا تفهمون الأحزان مثلنا، بل أنتم لا تفهمونها على الإطلاق لأنها شعور أهل الدنيا الذين باعوها واشتروا الآخرة.
الرواية مادتها الحزن والمعاناة لطفل استهل حياته برؤية أمه في حالة هستيرية وتمزق ثيابها وشعرها وتفترس بأنيابها وأضافرها كل من يقترب منها، نزعوه من بين أحضانها وقذفوا بها في المصحة النفسية مما جعل يحمل على عاتقه البحث عن علة أمه والانتقام، يستمر وهو محجوب عن الواقع بحقده وضغائنه حتى شقيقه وبعد الخصومة فقد التواصل معه حتى اللحظة الأخيرة، حيث لا ينفع الندم عندما تكتشف بأنك كنت تعيش في مثل سم الخياط والحياة أرحب من الكون الفسيح.

أبن عايض لم يفصح عن الكثير وأكد بأن كتابة رواية ككفانا حزنا من أصعب المهام التي قام بها وقال بأنه سيحتاج للكثير من الوقت والراحة حتى يخرج من تأثير الشخصيات والأحداث.

مُـــثار ... علوم وأخبار
ابن عايض غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري
سنابكم سناب شات دليل سناب تشات

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:38 AM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO (Unregistered)
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor