جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > المنتديات العامة > جداريات

جداريات كتابات الاخرين الذين تعبوا من المسير

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27 - 04 - 2010, 09:23 PM   #41
أسمى
جَسور
 
الصورة الرمزية أسمى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2010
المشاركات: 4,995


هَل يجرؤ صَدرَ الكون على الهزء بي..!
بِ ضحكات مُتتالية..تتعالى
تتوالى..
ويهتزّ خافقي بألم.
ولايقوى على الدم ـع.!







..
للبوح مصيرٌ مُحتم..
وهو انطباعٌ أخير لِ ذلك أنا أُحجم...
لأنهُ لا طائِل ..أبداً من وراء..أي تَبرير.
..
.
.!




:
وماأجمل أن تَنحَدر بسُرعة البرق ..من شاهِق.
وأجنحتك لا يُلجِمها كابِحْ.!
ولا شيء تخاف عليهـ..
أو تترَفَّق من أجله.
.

__________________
كَـ خطر حالِم.. هذي الحياة.
أسمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27 - 04 - 2010, 09:32 PM   #42
أسمى
جَسور
 
الصورة الرمزية أسمى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2010
المشاركات: 4,995
كم يبلُغ الألم من وجع.؟


كانت دَهشة..
والآن أي شيء إلا ..الدهشة.!

:
قالَ التاريخ ان أغبى سؤالـ وُجِّهَ إليه كان:
كَم يَبلُغ الألم..من وَجَعْ.؟
وحين سألتهـ ماذا كانَ جوابهـ.
ضَحِكَ مني كثيراً وقال:
أيروقُ لك.؟!
صمتُّ تَفكيراً..فَعقَّب:
أوَيختلفان..؟
رُبما ..قُلت.
.
وأيضاً صمتّ.!
لسَ تَفكيراً بماهية الفَرق..بلْ ذِكرى.
ليسَ من رأى كَمن سَمِع يا سيدي التاريخ.
والألم إن زاد فَلنْ يعدو قَدرَه..بينما الوَجعْ حين يصم وصمتهُ على الروح
فَلن تَبرح منهـ تتألم..
ولا تَشكيهـ.!



.
كان التاريخ من صمت هذه المرة
ولستُ أنا..

.
أسمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29 - 04 - 2010, 01:00 AM   #43
أسمى
جَسور
 
الصورة الرمزية أسمى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2010
المشاركات: 4,995
جميلٌ أن تَشعُر بنبضٍ خافت وأنت في عِداد الأموات،
والأجمل منه أن تَنبض بِحُبِّك الحياة.



ماالذي سـَ تفعله اذا في كل مره تحتاج لشخص ما ولا تجده أبداً؟


ومالذي سَـ تفعله إذا زادَت جُرعات الألم كثيراً ولَم يَعُد بمقدورِك الموازنة أكثر..
.
ومالذي سـ تَفعله إذا طالَ احتجازُك لمشاعرك لِمن حولك لِ مُجرد أن الوقت
لَم يَحن بعد..لِ تُفاجئ بأنَّ الوقت حانَ وانقضى و..لم تَجد من سَتُحَدِّثهم
يومَ أن كان عائقُكَ اللحظة.!
"
وماالذي سـَ تفعله..حينَ تتذكَّر روحاً كانت بحاجة إليك..
ووقتُك لم يُسعفكَ لها
ويومَ أن أدركتَ الوقت..
هذه الروح ذَهبَتْ.!
"
وما الذي سـَ تفعله حينَ يدق ناقوسٌ في أقاصي روحك يُخبرك
أنّّكَ استنفدتَ حدّك الإئتماني في قلوبهم...
ولا رَصيدَ لديك.!
و..
.
فَقط ..أردتُ أن أقول :
لاشيء يَستحق الصبر على لحظات الألم
سوى انتظار لحظات تُدعى "فَرَحْ"
تنتظرنا في آخر الطريقْ.
وإن لم نَجِدها هُناك..
فـَ سنجد بدائل تُدعى (المحاولات الأُخرى).
لكنها ليست بذاتِ الجودة.
لأنَّهُ لا شيء يَعدِل..
نجاح المحاولات الأولى.


</B></I>
أسمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30 - 04 - 2010, 06:25 AM   #44
أسمى
جَسور
 
الصورة الرمزية أسمى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2010
المشاركات: 4,995
سِوار الوردْ_


سِوارُ الوردْ.. كَ طبقة الجيلاتين
رقصاتهـ ساحرة ولايتأتَّى إلا كما تشاء ارتداداتها.
عالم الألغاز ينقم على عالم الحكمة ..إذ أنهُ محدودٌ بالمعرفة الواحدة
بينما الحكمة حدودها لاتنتهي عند نهاية أحدْ.
قصيدتي المُثلى وارفة المغازي ولها نُظمٌ تُشبِه الحكمة..لِذلك أُحبها هي فقط
حتى وإن تناسيتُ قراءتها مرَّات ،حتى وإن.
ثُمَّ ..هي لاتملك تأنيبي ولا إدانتي فبين دفتيّ روعتها رائحة عطري الأخير.
وَ..
احفظها بروحي كَ قطرة آثرتها وَرَقة على الشمس..الهواء...البردْ.

أسمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30 - 04 - 2010, 06:32 AM   #45
أسمى
جَسور
 
الصورة الرمزية أسمى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2010
المشاركات: 4,995
.



:
وأفلتُّ الحُزنَ من يدي...
هكذا دُفعةً واحدة كَ حُبيبات لُقاح
.... طاااااار.
و بقيت أتفحص في صوتي خاطري،
وخطواتي..وفيما أقول فجأة،
بينما المدروس أدريه لايُنبئ عن الواقع شيئا
لِ ذلك لا أهتم لَهـ ولا أعبئ بهــ...
وقد يمرق من ذلك كُلْ...و لا أدري.



: ) شَ ذى.

أسمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30 - 04 - 2010, 06:34 AM   #46
أسمى
جَسور
 
الصورة الرمزية أسمى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2010
المشاركات: 4,995



هل أنت على ثقة من قُدراتك.؟سؤالٌ راودني الآن،هذه اللحظة ، وقبلها بقليل وبعدها ...
مانُريد فعله هل تُنقص نتائجه البداية الفعلية أم تُحبط عزيمتنا المُحيطات المُحبطات
نستطيع الحديث كثيراً الأمل وصُنع الاُمنيات لكن حين التنفيذ ماالذي يتبقى من ذلك كله
للنتيجة الأخيرة.

أسمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03 - 05 - 2010, 10:01 PM   #47
أسمى
جَسور
 
الصورة الرمزية أسمى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2010
المشاركات: 4,995
أنَفَة _

شعورُ أنفةٍ عن مرورٍ كمرور كرام..لاأثرَ يوصَف ولا إرثَ يُصرَفْ.
أيَّاً كان ،أنَّى مكان..لا حرب للإنصاف ولا رحابة لانصراف..

.
أنفة تُشعرُ أحايين بداءٍ يُشابهُ داءَ الملوك الموصوم بما بعد تمثُّل الأماني،
فلا نشوة عندَ تحقيق حلم.! تدفع للتقدَّم وتقتلُ المُقت إن ثَمَّ،
أنَفَةٌ خانقة.. تُزجي بالأنفاس إلى جُدُر الصدّ
وامتقاع اللون وازرقاق اللحظة ،
حرَّى الأنفاس تُنافي فيها تفانيها فَ تُفنيها..
بلا صبر ،بلا روِّية ، بِ وشمِ زيف ،بتكهُّن مكر ..بِ تحرٍّ دقيق ،
بِ حرٍّ شَفيق ،ببردٍ قاتِلْ..بِ صراخِ كَفيف وإيماءَة أصمّ.. بِ كَدَرِ طفل و وهمِّ أُم..

:
و يزولُ النور ممتداً عبرَ الستائر،تسحبهُ الشمس بزوال ويحيرُ العقل وأنَّى تعقُّل
شعورُ أنفة يبدأ صحيحاً سليماً مُعافى وتكونُ نهايتهـُ حزنٌ كَسيحْ لا مدخولَ له ولا منهُ هدفْ.
صِبا العُمر ريحٌ صَبَتْ للأقوم فصبأت عن دينِ الأوَل..وليسَ ثُمَّ إن ثَمَّ لَثم ..إن ثَمّ.
.

أزيزٌ ..كَ مِرجَلْ..أو كفارسٍ أصمتّ الدهر ثُمَّ ترجَّل..
يا لله كم يوقِع أثرُ ذلك بالنفس فَ تتكدَّر ولاتُنساه إبتداءاً لِ تتذكَّر..
أنَفَة… ولا سبيل .فَ يُحارُ العقل ولا استطاعة وأنَّى والعودة صعبة والإكمال مُحال.
أنَفَة تود لو أنها رجلاً لِ تقتلهـ..أو كائناً هُلامياً لِ تتخلص من وهمه.
ليست ترفُّعا إذ ذلك يعني إستقلال..لكن كبرياء وكيف..
والرتق يتَّسِعْ والراتِق يتهاون والقطعة تقصُر فيخجلها تقلّصها ويحجم رِفعتها.
ياللزمن كم ينضح غرابة ويالنـــا كم نُمضيه أنَّى تأتَّى كان..
وياللناس كم صاروا ثامن غرائب الدُنيا.
تتبدَّل الأشياء..لاتأخذ أماكنها.

.



.

يُلجمكَ عن المُناولةِ الإساءة.. لتتوقف هُنيهةَ تفكير
وقد تُعيدُ الكرَّة..ليسَ لسذاجة بل لنسيان المضرَّة..
ويالك وأنتَ تراك أذكى ..وأنت بلطافتكَ الأشقى
دمحُ زلَّة وتغاضٍِ عن إيلام..
ومعاودة..
لذلك تتأتَّى الأنَفَة بطلةَ المشهد الأخير..
لاتدري من المُخطئ ويحجب عنها السمع الدمعْ.!

...’
أسمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04 - 05 - 2010, 09:26 PM   #48
أسمى
جَسور
 
الصورة الرمزية أسمى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2010
المشاركات: 4,995


|

قتَّمتُ الزوايا ليبرُز ضوء الوسط.
ألا يزورك أحايين شعورُ الوِحدة المحمود؟
وتُساءلني ماهو.؟
ـ هو أن تشعُر أنك الأفضل ... أُدرك نرجسيتي في بعض الاوقات وأتركني
كما انا لأن ذلك يُعد موازنة لحالات الإحباط الطارئة أحايين أُخرى.
|

ماتقوله باقتناع ولو كانَ [ اجل ] خيرٌ ألفَ مرة من تأليفٍ من منطق لا يرى فيه
قائله أي قناعة.. لِذلك يشحذ الأنفاس ويجفّ الريق ولا يجد عبارات،ولو أجدى
امامَ الخلق ما أسدى لِ نفسه أمامه إلا الشق وأنَّى رتق.........

مازلت أشحذها شحذا حتى يؤلمني كبريائي بزعمه زوالَ هيبته وقد جُرَّ من قُبُل.
وهل ستختلف الحال لو كانَ من دُبُر..؟
ويكفي المُدبِر التوليّ ... إقصاءا.



إني اهذي ياأمي..و في قلبي نَكتة .
أسمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05 - 05 - 2010, 03:22 PM   #49
أسمى
جَسور
 
الصورة الرمزية أسمى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2010
المشاركات: 4,995


ممم لو كُنت وَطن لتعلمت كيفَ يكون الإشعار بالدفء أكثر
ولعملت على ذلك وأُفنيتُ العمر ودفعته ثمناً لأمان أبنيهِ كَ كوخ على اطراف سفح جبل.....يتوعَّد.!


:


الحياة الشائكة لاتقول :أنهيني ..بل حاول إعادة صياغتي بطريقتك.
المشكلة الآن في فُرص البدء متى وأنَّى تتأتَّى وآنذاك... الخطوات تحتاجُ لِ متى وكيف.
أسمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05 - 05 - 2010, 03:26 PM   #50
أسمى
جَسور
 
الصورة الرمزية أسمى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2010
المشاركات: 4,995
مقدمة :كُلنا نفرد أصابعنا العشرة..
نُغني كُلنا أيضاً... )
ويَمر ذلك كـ أثيريات كثيرة في عالمنا نُراهن عليها ،ونُكابر في
واقع نتيجة الرهان.
"



"
حتى لو أفضَتـ بنا الأمور إلى _مَحو_..
فما تزال تعنينا لـــ شيءٍ فيها يعنى بنا.
حاولت تَحسُسها بـ باطن كفيـ وهي تعلو ..تعلو...
وَ رفعتـُ رأسي حتى جاوزتـُ مبلَغَ ما أستطيع لها متابعةً...
وَ طارتـ في الهواء.
طارتـْ..
(أولم تكن..!
قُلت لنفسي ذلك.
وَ..
كُلـ شيء.. يمضي هكذا..)
"

في الحقائق حتى ولو غادرت إلى الـــ لاعودة
. أثرٌ يحكيها أن كانت.
"





أسمى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..

الكلمات الدلالية (Tags)
قمر دمع يخنق حديث


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري
سنابكم سناب شات دليل سناب تشات

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:30 AM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO (Unregistered)
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor