جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > الشعر والخاطرة > ذاكرة ورق

ذاكرة ورق نثر و خواطر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 23 - 05 - 2010, 01:01 AM   #41
نوى
محمود العزازمة
 
الصورة الرمزية نوى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2008
المشاركات: 1,208
أقلّبُ الطرقات بين يديّ
أريد طريقا
لا يرجعني
حيث كنتُ
طريقا يؤمنني
بالغياب ..!
نوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24 - 05 - 2010, 02:05 AM   #42
نوى
محمود العزازمة
 
الصورة الرمزية نوى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2008
المشاركات: 1,208
ضَلال على الناصية الأخرى
ضلال هناك
ضلال يجلس على الكرسي
ضلال يسألنا عن حالنا
ضلال يعزف على الناي
...وآخر يجوب الظلمة
بعد الرؤية : صار الضلال ذاته ..!!
نوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24 - 05 - 2010, 02:07 AM   #43
ellham
روح
 
الصورة الرمزية ellham
 
تاريخ التسجيل: 09 - 2005
الدولة: في قلب السماء
المشاركات: 55
أهو ضلال ام ظلال ؟
ellham غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24 - 05 - 2010, 02:10 AM   #44
نوى
محمود العزازمة
 
الصورة الرمزية نوى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2008
المشاركات: 1,208
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ellham مشاهدة المشاركة
أهو ضلال ام ظلال ؟
تحية طيبة

ضلال من ضل طريقه يضل ضلالا مبينا
الظلال من الظل ،ظله بظله يوم لا ظل إلا ظله
ظلال الشجرة في حمأة القيظ ونحوه

نوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 24 - 05 - 2010, 11:12 PM   #45
نوى
محمود العزازمة
 
الصورة الرمزية نوى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2008
المشاركات: 1,208
تركوا يدهم في كفك
كأنهم
سيعودون قريبا لها
لكنهم لم يعودوا !
نوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26 - 05 - 2010, 12:44 AM   #46
نوى
محمود العزازمة
 
الصورة الرمزية نوى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2008
المشاركات: 1,208
كانت فقط مجرد هزيمة
لم ينهزمها بعدُ
سار نحوها ببطء
ربما كان خائفا أن تنهي فعلها بسرعة
كان يأمل أن يطول العذاب
يسير القمري على قدمين
جنبا إلى جنب مع المسرعين إلى أعشاشهم
أن يعود إلى محل "التموينات" قرب بيته
ويجد أنه تحول إلى غابة ..!
نوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05 - 06 - 2010, 11:43 PM   #47
نوى
محمود العزازمة
 
الصورة الرمزية نوى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2008
المشاركات: 1,208
أحسست بألفة غريبة مع المكان . إنه يختلف عن بيتنا ، هناك كنبات بحجم أكبر ،الأبواب متسعة ذات أخشاب حديثة القدوم من الغابة . وهناك رجل يرتدي ربطة عنق عريضة ، لا أنسى ربطة العنق تلك ، من مسافة أبعد يخيل لك أنها قميص ، وعندما تقترب ، تصغر . وامرأة مشققة الوجه بسبب السنين ،غير أنها ملطخة بأدوات التجميل ، فبدا وجهها لوحة معبرة ،وهناك ورود ، يبدو أننا لم نكن نحفل بها . هناك كلب دائب الحركة اسمه أرستو ، وضحكت فيما بعد ، يا للمصادفة اسم كلبهم قريب من اسم أرسطو الذي أكّد مركزية الأرض . كان أرستو يتجول بحرية ، الكل يقبله ،ويلمس شعر ظهره الضامر،ويتقافز بدوره على إيقاع ضحكات الرضا والإعجاب . وعندما توقف أرستو عندي ،شعرت بالرعب بداية الأمر ،كدت أستنجد أن يبعدوه عني ،ليس كراهية في أرستو ،بل لأنني أخاف أن يغير رأيه ويعضني ،وأنا أموت ولا أتخيل نفسي بين براثن كلب . شعرت به يقترب ويشمني ،كان ينظر إلي باستخفاف ،وكدت أجزم أنه لن يفعلها ويعضني. وأخذت أجاملهم وأحسس على ظهره ،لكنه انكمش على بعضه تحت يدي، ونظر إلي نظرة تقول : هذه أول وآخر مرة تلمسني فيها . ثم جاءت العروسة ، وقلبي مضطرب من الكلب . فتاة طويلة ، نحيفة ، باسمة الثغر ، جلست قبالتي ، ولم يفصل بيننا سوى أرستو الذي هجم إلى حضنها ،وأخذ يحدث أصواتا غريبة ،مثل طفل يستمتع بالدفء . خرجت من البيت وأنا أنظر خلفي ، هكذا نجوت . أظن أنني نجوت ..
نوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17 - 06 - 2010, 11:30 PM   #48
نوى
محمود العزازمة
 
الصورة الرمزية نوى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2008
المشاركات: 1,208
سأراود هذا المساء عن ضحكته ، وأقول له بوضوح : حاذر أن تبتلّ بعرقي ..
نوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 22 - 06 - 2010, 10:48 PM   #49
نوى
محمود العزازمة
 
الصورة الرمزية نوى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2008
المشاركات: 1,208
كنت أشعر بشيء كاللهفة لمقابلته ، صديق كثير القدوم إلى ذاكرتي ، كنا نجلس معا في المقعد الأخير في الفصل ، كان صامتا مثلي ، يسرقون مبراته من بين أصابعه دون أن يظهر ضجره ، كان مهتما بحل الواجبات مثلي ، ربما كان الخوف من تأنيب المعلم هو السبب ، لا يحتمل أن يقول له أحد : أنت يا حشرة لماذا لم تحل الواجب ، الحقيقة أن حبا عظيما نما بصمت بيننا ، الوحيد الذي لم يسرق مسطرته هو أنا ، والوحيد الذي لم يضربني كان هو ،في طريق الرواح من المدرسة ، كنا نمشي بصمت معا ، وحين نصل المفترق بين منزلينا ننظر في عيوننا ونبتسم ،لا كلمات وداع أو تحيات إطلاقا ، لكننا نفهم أنه من الواجب أن نفترق الآن ، ونعلم أن غدا سيأتي ونكون معا . كتبت له الرسائل الكثيرة أثناء اغترابي المكاني ، ولم أكن أرسلها إلى عنوانه ، كنت أفكر أن أؤلف فيه كتابا عنوانه : رسائل إلى صديقي . بالأمس وجدتني فجأة أمام منزله ،خرج لي رجل منفرج الأسارير مرحبا ومبتسما ،كان يحيط بنا مجموعة أولاد بأحجام متفاوتة ،وزوجة تميل إلى السمنة قدمت لنا القهوة ، ولم يكف لحظة عن عبارات الترحيب والثرثرة واستعراض المصاعب والتحديات ، لحدّ أنني كرهته تماما ،وخيل إلي أن أقذف وجهه الباسم بفنجان القهوة ، وأشتمه حتى يشفى غليلي ، كيف يتبدل الأصدقاء ولماذا ؟ لماذا فقدت صديقي السابق ؟ لم أتمالك نفسي وبكيت بصرامة وصدق ، وحين شاهد دموعي ، تذرعت له بالرمد الربيعي ..
كنت أحبك ، لماذا مت يا صديقي بهذا الشكل المهين ؟
نوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03 - 07 - 2010, 03:04 AM   #50
نوى
محمود العزازمة
 
الصورة الرمزية نوى
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2008
المشاركات: 1,208
في هذه الأيام
أبادر وأجالس المساء
نتحدث عن القيظ
وعن البطيخ المعالج بأدوية الهرمونات
وكيف تلوب ألسنة الشمس
تفتح في رؤوس عمال البناء الفقراء
بيوتا
وأقدم للمساء وردة محروقة
في نهاية اللقاء !
في هذه الأيام التي تخلو من الخرير
أسامر أصدقاء كريهي المعالم
ثمة أخطاء لا تغتفر في وجوههم المستطيلة
وذقونهم المطلية بالشيب
ما كان يجب أن يخلقوا كي أقشعر
أو لتهزّني
أحاديثهم عن نهر سينبع
أوعن بحيرة من الهجير !
في هذه الأيام التي تمر سريعا
أتجاهل أفكارا كبرى
وأخفت مثل مصباح خجول :
هل مازلت حقا أقول ؟
نوى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري
سنابكم سناب شات دليل سناب تشات

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:51 PM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO (Unregistered)
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor