جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > السَّرد، الفِكر، والإعلام > مكتبة الجسد

مكتبة الجسد كتب واصدارات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 27 - 12 - 2011, 10:59 AM   #1
دينار
1
 
الصورة الرمزية دينار
 
تاريخ التسجيل: 05 - 2008
المشاركات: 1,877
الفوضى الخلاقة



مؤلف هذا الكتاب هو الكاتب الصحافي المعروف «مصطفى بكري» رئيس تحرير جريدة «الأسبوع» المصرية وهو يحاول من خلال كتابه الجديد توضيح المقصود بالمفهوم الذي برز على الساحة مؤخرا وأثار الكثير من الجدل بشأن «الفوضى الخلاقة». وعلى مدى صفحات الكتاب يحاول بكري تحديد مغزى المفهوم والخطط التي يراها معدة مسبقا لتنفيذها خاصة تجاه مصر.

يشير بكري إلى أن مصطلح الفوضى الخلاقة والذي أطلقته وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إنما يجسد مخططا يستهدف إحداث قلاقل في المنطقة وصولاً إلى إعادة رسم الخريطة الجيوسياسية وفقاً لحسابات المصالح الأميركية والإسرائيلية ووفقا لمشروع الشرق الأوسط الكبير.

يفصل بكري ضمن صفحات الكتاب في شرح المفهوم أو المصطلح فيشير إلى أن المقصود به هو تفعيل التناقضات الراهنة في البلدان العربية والدفع بهذه التناقضات حتى لو أدت هذه الرؤية إلى إسقاط النظم الحليفة والموالية للولايات المتحدة.

ويدلل على ذلك بالإشارة إلى أنه عندما سئلت رايس عن أن مثل هذا النوع من الفوضى قد يؤدي إلى تولى الجماعات الأصولية المتشددة مهام السلطة في البلدان العربية والإسلامية لم تكترث كثيرا وكان ردها هو أن مخاوفنا من تولى الإسلاميين المتشددين السلطة يجب ألا توقف حركة الإصلاح وراحت تطلق شعار الحوار مع الأصوليين كوسيلة لدعم الديمقراطية في المنطقة.
يشير بكري إلى أن التطورات كشفت بعد ذلك عن حقيقة المقصود بهذا المفهوم خاصة مع تزايد الهجمة الأميركية على المنطقة ومحاولة العبث بالأمن القومي في العديد من الدول العربية. ويوضح انطلاقا من قراءاته للعديد من الأحداث في المنطقة أن مصر كانت في مقدمة هذه الدول المستهدفة ضمن المخطط الجديد والذي يعني التخلي عن التحالف مع النظم القائمة وممارسة الضغوط عليها .

و قد كان خير مثال على هذا، للتعرف على ماهية المخطط الأميركي، ما حدث في بلد مثل أوكرانيا، فعلى الرغم من أنها ليست ضمن دول المنطقة العربية إلا أن المخطط الذي تم تنفيذه بها يشبه إلى حد كبير بوادر بدأت تلوح في الأفق لمخطط شبيه يبدو أنه يتم إعداد العدة لتنفيذه على ساحة الشرق الأوسط وبالأخص المنطقة العربية الإسلامية.
يستعرض المؤلف هنا تطورات الأحداث في أوكرانيا مشيرا إلى أن التآمر هناك بدأ بالإعداد لإسقاط النظام الأوكراني ـ الحليف لروسيا ـ من خلال ما يطلق عليه بكري «فرق المارينز» الأميركية في إشارة إلى قرابة الثلاثة الاف منظمة من منظمات المجتمع المدني في أوكرانيا والتي قامت بالانقلاب.

حيث كانت هذه المنظمات قد تلقت دعماً أميركياً مالياً مسبقاً لتحقيق هذا الهدف. وانطلقت تلك المنظمات المدعومة أميركيا في شوارع العاصمة الأوكرانية يقودها رجل أميركا في أوكرانيا المدعو «فيكتور يوتشينكو» وبدا الأمر وكأنه ثورة شعبية ترفع الأعلام البرتقالية ويتقدمها ـ الديمقراطي ـ «يوتشينكو».

في الوقت الذي يروي لنا فيه بكري تفاصيل هذا المخطط الذي جرى تنفيذه على الساحة الأوكرانية ينتقل بنا إلى رصد بعض المقدمات لسيناريو مماثل كان محتملا حدوثه خلال انتخابات الرئاسة المصرية عام 2005، حيث قامت وزيرة الخارجية السابقة مادلين أولبرايت بزيارة القاهرة .

وهناك وعلى جبل المقطم التقت بعدد من الشخصيات ممن يشبههم بكري في كتابه هذا ب«المارينز الأميركان»، وهم بعض مسؤولي المنظمات الأهلية وبعض مراكز الأبحاث مثل مدير مركز «ابن خلدون» والذي كان قد أثيرت حوله العديد من التساؤلات بشأن وطنيته وانتماءات العاملين به والقائمين عليه.

المهم أن بكري يشير إلى أن المجتمعين مع أولبرايت راحوا يعملون على الظهور بمظهر أنهم رجال المرحلة المقبلة أو رجال أميركا المخلصين الذين يمكنها الاعتماد عليهم.. حتى أن بعضهم أخذ يشكو بأنه مضطهد ومطارد ويطالب بالدعم والحماية الأميركية وأخذ البعض الآخر يطالب بأن ترسل الولايات المتحدة من يقوم بالإشراف على انتخابات الرئاسة التي كان من المقرر إجراؤها.

وبعد أن استمعت أولبرايت لكل هذا جاء الدور على الحاضرين للإنصات والاستماع إليها وهي تلقنهم روشتة الإصلاح ـ على حد قول بكري ـ التي أقرتها الولايات المتحدة والاستخبارات الأميركية تحديدا لعلاج المصريين من أمراض الانتماء والعروبة والثقافة والدين، ثم التقت أولبرايت ببعض المثقفين ورجال الأعمال في قاعة إحد الفنادق المعروفة بالقاهرة.

وأخذت تلقي بالتهديدات خلال لقائها وتتوعد النظام المصري قائلة «عليكم الإصلاح وإلا فلن تنالوا من اتفاقات التجارة شيئا»، ثم يعلق مصطفى على زيارة أولبرايت هذه قائلاً «إن مغزى هذه الزيارة أن تقول الولايات المتحدة للنظام المصري على لسان وزيرة خارجيتها السابقة أولبرايت إنه أصبح الآن للولايات المتحدة قاعدة في المقطم ستسعى إلى دعمها بكل ما تملك، بالمال والحماية والإعلام.. هؤلاء هم رجالنا المخلصون ولا يستطيع أحد منكم كائنا من كان أن يلمسهم!».

وعن محاولات الولايات المتحدة فرض أجندتها على الساحة المصرية والتي تتضمن عددا من الأهداف يوردها لنا بكري في كتابه هذا في عدد من النقاط، وأولها كيل الاتهامات أو بعبارة أخرى إعداد الاتهامات التي ينتظر إعلانها في الوقت المناسب والتي كان أبرزها ورد في مذكرة أعدها عدد من أعضاء مجلس الشيوخ اليهود وأبرزهم السيناتوران «أولن سبكتر وتشارلز شومر».

حيث تم عرض الوثيقة على المجلس في يوليو عام 2003 وكان أبرز هذه الاتهامات التي وردت في الوثيقة اتهام مصر بعدم إبلاغ وواشنطن بالمعلومات الاستخباراتية التي حصلت عليها الأجهزة الأمنية المصرية قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر وتضمنت الاتهامات أيضا رفض الحكومة المصرية التعاون مع أجهزة الآمن الأميركية وتقديم معلومات كافية حول الإرهابيين المصريين والسماح لها بالتحقيق معهم.

وكان ثالث هذه الاتهامات هو اتهام الحكومة المصرية بالمساعدة والتواطؤ مع (الإرهابيين) الفلسطينيين والسماح لهم بتهريب الأسلحة عبر الأنفاق على الحدود بين مصر وقطاع غزة.

ولم تكتف الوثيقة بكل هذه الاتهامات بل وطالبت بأن تقوم الولايات المتحدة بتقديم عدد من المطالب إلى الحكومة المصرية منتهكة بها وبشكل واضح السيادة المصرية والتي كان من أبرزها أن توافق الحكومة المصرية على إعادة هيكلة مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي - الذي لا يعمل بشكل فعال في الوقت الحالي .

ـ وتزويده بأعداد كبيرة من خبراء الإرهاب الأميركيين وأن يكون هذا المكتب في مصر هو المركز الرئيسي لإدارة شؤون الإرهاب في الشرق الأوسط وأن يتم إبرام اتفاق أمني مصري ـ أميركي تلتزم بموجبه الحكومة المصرية بوضع خططها الأمنية لمكافحة الإرهاب تحت الإشراف الأميركي، ولم يتوقف الأمر عند حد هذه المطالب بل أكدت الوثيقة على أنه في حال رفضت الحكومة المصرية هذه المطالب فإنه سيتم إعادة النظر في برامج المساعدات الأميركية لمصر.

وكان ثاني هذه البنود على الأجندة الأميركية هو ما أسماه بكري بالحرب على التعليم الديني في مصر حيث طالبت مذكرة مماثلة لتلك التي قدمها أعضاء مجلس الشيوخ بإلغاء جامعة الأزهر والتوقف عن تدريس مادة التربية الدينية في المدارس الحكومية. كما طالبت أيضا بوقف نشاط الأحزاب ووسائل الإعلام المعادية للسياسة الأميركية.
وكان ثالث بنود هذه الأجندة الأميركية هو ما أطلق عليه المؤلف «الابتزاز باسم الديمقراطية»، فكم من المطالب يمكن أن توردها الولايات المتحدة لتعزيز وتحقيق أهدافها تحت مسمى الديمقراطية ومنها ما قد يكون له صلة وثيقة بالديمقراطية ـ الأميركية بالطبع ـ مثل المطالبة بإنشاء مكاتب أجنبية لمراقبة تنفيذ مخطط الدمقرطة.

والدعوة إلى اجتماع سنوي يقتصر على الدول الغربية لمتابعة ومراقبة حالة الديمقراطية في البلدان العربية ومنها ما ليس له علاقة أصلا بالديمقراطية غير أنه في النهاية يصب في خانة المصلحة الأميركية مثل المطالبة بإنشاء مكاتب لحلف الناتو في العواصم العربية لمتابعة الأوضاع الأمنية في المنطقة،.

وأيضا المطالبة بتنحية الدين كمصدر لتشريع التعاملات وتقليص دوره في المعاملات، وفوق كل هذا المطالبة بوقف جمع التبرعات والزكاة في المساجد وقصر دورها على العبادات وقد زاد الطين بلة المطالبة بالتوقف عن قمع الشواذ جنسيا وإطلاق الحرية لزواج المثليين.


ألفت عبد الله

* الكتاب: الفوضى الخلاقة..أم المدمرة ـ مصر في مرمى الهدف الأميركي

* الناشر: مكتبة الشروق الدولية القاهرة 2005

* الصفحات: 199 صفحة من القطع الكبير
__________________
انا ميت

https://twitter.com/Dinar_marwan?s=08
دينار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27 - 12 - 2011, 11:08 AM   #2
دينار
1
 
الصورة الرمزية دينار
 
تاريخ التسجيل: 05 - 2008
المشاركات: 1,877
اهلاً بالجميع

طبعا الكاتب غني عن التعريف..

والكل يعرف مانتج عن احداث 11\9 وما تولد عنها من مخططات وكان المسمى لها الشرق الاوسط الكبير.. وكان يتضمن السعودية ومصر وليبيا والاردن وفلسطين والجزائر والمغرب واليمن ولاحقاً اسرائيل.

وعرض هذا المخطط على الحكام في شرم الشيخ وكان الرفض من السعودية ومصر من ان يكون التغيير من الخارج..

وبدا من اول دراسة للجامعة العربية عن التنمية في هذه الدول.. واي شخص يرجع لمشروع الشرق الاوسط الجديد بيعرف الترتيبات.. ومن هذا المخطط خرج الكتاب والمحللون العرب باكثر من دراسة سياسة وتوقعات وخصوصا مركز الشيخ زايد للدراسات الى ان تم اقفالة بقرار امريكي.

بعد هذا لكتاب بنستعرض مجموعة من الكتب والدراسات التي اعلنها العرب في ذلك الحين.
دينار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14 - 06 - 2017, 06:41 AM   #3
دينار
1
 
الصورة الرمزية دينار
 
تاريخ التسجيل: 05 - 2008
المشاركات: 1,877
مرحبا

طبعا الفوضى الخلاقة أشبه باطروحه فلسفية من العسير فهمها بشكل دقيق اذا كان المتلقي لايملك سعة علمية اجتماعية لا بأس بها

اقتباس:
يفصل بكري ضمن صفحات الكتاب في شرح المفهوم أو المصطلح فيشير إلى أن المقصود به هو تفعيل التناقضات الراهنة في البلدان العربية والدفع بهذه التناقضات حتى لو أدت هذه الرؤية إلى إسقاط النظم الحليفة والموالية للولايات المتحدة.
الاقتباس يوضح تناقضات قطر.. الإعلام القطري الهائل ليس الجزيرة فقط مراكز أبحاث هائلة تتوحد خلف قطر.

المستشرفين للمستقبليات حاليا يتحدثون أن اجتماع الرياض كان نهاية مايسمى بالفوضى الخلاقة وان صنع المستقبل والتغيير عاد للدول النافذة: حلف السعودية ومصر ومن معهم...

لذلك غضبت قطر بعد أن تم استخدامها أداة لتخريب المنطقة.. الكتاب القادم يوضح دور الإعلام في تنفيذ الفوضى وخلق التناقضات
دينار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16 - 06 - 2017, 08:42 PM   #4
عطاف المالكي
الآن واثقة من نفسي أكثر
 
الصورة الرمزية عطاف المالكي
 
تاريخ التسجيل: 04 - 2007
الدولة: على صخرة راسية
المشاركات: 1,356
اقتباس:
إعادة رسم الخريطة الجيوسياسية وفقاً لحسابات المصالح الأميركية والإسرائيلية ووفقا لمشروع الشرق الأوسط الكبير.
من البديهي أن هذه الفوضى والتقسيمات المستحدثة
في البلدان العربية مخطط مدروس بعناية
بدأت بالعراق ..سوريا ..والأوضاع الراهنة في مصر
ثم اليمن ثم منطقة الخليج العربي
والسؤال الذي يطرح نفسه كيف تجرأت
الدول الحليفة في التدخل لشؤون الدول العربية
ومن أعطاها الضوء الأخضر لتقتحم عرين السيادة العربية
هل هناك خلل في الأنظمة العربية ؟!
أم أن صلاحيتهم انتهت بالنسبة للدول الحليفة
__________________
.
.
.
.
مابين نقطة ونقطة بحر ذكريات أولها أنا وآخرها أنا

https://twitter.com/ttr_750
عطاف المالكي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16 - 06 - 2017, 11:04 PM   #5
دينار
1
 
الصورة الرمزية دينار
 
تاريخ التسجيل: 05 - 2008
المشاركات: 1,877
مرحبا يا اختي

أحيانا طريقة السؤال تكون مخيفة؛ وكأنها استجواب لذلك أرفض الإجابة عليها إلا بعد سردها والتعاطي مع جميع جوانبها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
دينار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري
سنابكم سناب شات دليل سناب تشات

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:00 PM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO (Unregistered)
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor