جسد الثقافة  



العودة   جسد الثقافة > السَّرد، الفِكر، والإعلام > مكتبة الجسد > الرفّ الإلكتروني

الرفّ الإلكتروني كل ما يتعلّق بالكتاب المنشور إلكترونياً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 15 - 10 - 2017, 12:11 AM   #1
ماجد الهواري
Registered User
 
تاريخ التسجيل: 08 - 2017
المشاركات: 71
7 تنبيه هام أدعو الجميع لقراءته ونشره فهو يمس دين الله ويضربه في مقتل (ويحسبونه هينا..)

بسم الله الرحمن الرحيم


أرجو التريث و التمهل من الآن قبل العمل على نشر الأحاديث النبوية التي قد يفهم أنها صحيحة وهي ليست كذلك ويظن من ينشرها بأنه يخدم دين الله ويعزه ويعلي من كلمة الحق وهو على العكس من ذلك تماما فهو من المحتمل جدا أن يكون ضال مضل عن سبيل الله دون أن يشعر .

وبغض النظر هل هو آثم أو لا فهذا حكم الله بين عباده وليس حكمي أنا .

وأنت على الرغم من أنك قد تظن بأنك تنقل أقوال علماء وأئمة ثقات في حكمهم على هذه الأحاديث التي تنشرها وبالتالي فأنت في أمان من تحمل الإثم والوزر وخالي من المسئولية .

فأقول لك :

أنا أخاطب الآن ضميرك بغض النظر عن موضوع الإثم فالله رحيم بعباده وطالما أنك لم تأتيك البينة على ضعف هذه الأحاديث التي حكم عليها أئمة بصحتها فأنت في أمان من وجهة نظري والله أعلم.

ولكني أخاطب الآن ضميرك يا مسلم وأقول لك يوجد شبهة قوية جدا في صحة هذه الأحاديث التي تنشرها - على الرغم من أن علماء وآئمة كبار صححوا او حسنوا هذه الأحاديث وسأذكر سبب تصحيحهم لها لاحقا - وبالتالي يوجد شبهة قوية جدا في أنك تضل عن سبيل الله دون أن تشعر وتظن بأنك تعلو من كلمة الحق وتخدم دين الله وتعز الإسلام والحقيقة أنك لست إلا تعز وتعلي من كلمة الوضاعين والكذابين من أعدائك وأعداء الإسلام وتعز وتعلي من كلمة آخرين من أهل الزهد والتدين الجاهل الذين وضعوا الأحاديث ترغيبًا في فضائل الأعمال بزعمهم وترهيبًا من النار وكلما استحسنوا قولا لقائل نسبوه إلى الرسول ظنًا أن هذا يفيد الدين ويرغب الناس فيه ويزيدهم تمسكًا به، ولاشك أن هذا كان أعظم الكذب وأخبثه لأن أمر هؤلاء كان أكثر خفاء، لأنه لا يظن بهم السوء،

وقال ابن الصلاح: وأشد هذه ضررًا أهل الزهد لأنهم للثقة بهم، وتوسم الخير فيهم يقبل.

وقال الحافظ بن حجر: ويلحق بالزهاد في ذلك المتفقهة الذين استجازوا نسبة ما دل عليه القياس إلى النبي.

وآخرين لم يتعمدوا الكذب وإنما وقع الموضوع في حديثهم غلطًا كمن يضيف إلى النبي كلام بعض أصحابه، وكمن ابتلى بمن يدس في كتبه ما ليس منها، كما وقع لحماد بن سلمة وهو ثقة عابد مع ربيبه الكذاب عبد الكريم بن أبي العوجاء فقد دس في كتبه،

ولقد تكلمت على هذا الموضوع بإفاضة في موضوع تحت اسم ( مصيبة فاجعة ومهزلة ووباء مستشري في جميع كتب التراث بما فيها كتب الأحاديث النبوية ) في منتدى المحور هنا على هذا الرابط:

http://aljsad.org/showthread.php?t=3737077

والمصادر الأصلية عن هذا الوباء المستشري في كتب التراث على هذه الروابط :

https://fatwa.islamonline.net/6999

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/inde...twaId&Id=27850




السبب في وجود أحاديث مختلف في صحتها وأخرى ضعيفة وموضوعة بكثرة ومنتشرة وصححها علماء كبار وأئمة في هذا الشأن :


1) جهلا منهم بحال وأقوال جميع النقاد من علماء الجرح والتعديل في أحوال رواة الأحاديث التي صححوها لعدم سهولة الإتصال بين العلماء بعضهم ببعض وتفرقهم في الأمصار لتبادل المعلومات عن أحوال الرواة بعكس الوضع الآن في هذه العصور المتأخرة عن القرون الثلاثة الأولى وما بعدها فيمكنك بسهولة تحري وجمع أقوال كل علماء الجرح والتعديل بخصوص حال كل الرواة وبالتالي الحكم على حال الرواة حكم صحيح وموضوعي.

2) أو تساهلا منهم خشية من ضياع آلاف الأحاديث النبوية والتي تمس أمور في غاية الأهمية في منظورهم.........> وهو ضلال ما بعده ضلال وعذر أقبح من ذنب.

3) أو تفرقة منهم للأحاديث، فما كان منها في الترغيب والترهيب وفضائل الأعمال تساهلوا مع حال الرواة وفي الحكم على الأحاديث وما كان في باب الأحكام والتحليل والتحريم شددوا فيها وراعوا الإلتزام فيها بقواعد علم الحديث........> وهو منهج خطأ وباطل بالطبع شكلا وموضوعا.

أو غير ذلك من أسباب لا يحيط بعلمها إلا الله تعالى .


وإلا فكل علماء الحديث ممن صحح هذه الروايات الواهية كذابون ووضاعون ويفترون الكذب على رسول الله وعلى دين الله وحاشاهم طبعا.


وأنتم تذكروني الآن بقول الله تعالى :

( وَلَا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِن قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيرًا وَضَلُّوا عَن سَوَاءِ السَّبِيلِ )

( الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا )

( أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ )

مع الفارق الشاسع بالطبع بين من نزلت فيهم هذه الآيات ومن أراد الله بها من خلقه وبين ما تفعلونه أنتم الآن أيها الأخوة الكرام دون أن تشعروا .(وأنا أيضا كنت كذلك من قبل أن أعلم الحقيقة) .

وأسأل الله لكم ولي الهداية والتوفيق فهو ولي ذلك والقادر عليه..

وأدعوكم لقراءة وإضافة تعليقكم حول موضوعي هنا في منتداكم الكريم في هذا الباب ( منتــدى المحور ) تحت اسم :

(رسالة في غاية الأهمية أطرحها في منتداكم الكريم لمناقشتها لبيان الحق الواجب الإتباع)
وهو مطروح على عدة أجزاء على الروابط:

http://aljsad.org/showthread.php?t=3737061

http://aljsad.org/showthread.php?t=3737064

http://aljsad.org/showthread.php?t=3737071

ويوجد لي مواضيع أخرى متعلقة بالمنهج الواجب الإتباع في الحكم على الأحاديث في منتدى ( الحكم على الحديث ) وهذه ليست أقوالي أنا ولكني أنقل أقوال جمهور العلماء في هذا الشأن .

وأقول في النهاية وفقكم الله لخدمة دينه وإعلاء كلمة الحق وأرجو التحقق من صحة هذه الأحاديث التي تنشرونها أولا قبل نشرها وذلك بالنظر في حال سندها وأحوال رواتها لمن لديه العلم في هذا الشأن وعلى بينة منه حتى ولو كان الحديث في الصحيحين لأنه يوجد رواة وصفوا بالضعف والكذب في الصحيحين (صحيحي البخاري ومسلم) وهناك من انتقد واعل أحاديث في الصحيحين وادعوكم لأن تكونوا جرأى في الحق ولا تخافوا لومة لائم وتذكروا قوا الله :

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ )

وأدعوكم لقراءة الموضوع الآتي لأنه في غاية الأهمية .
ومنتظر تعليقكم عليه .

الموضوع تحت اسم :

(مفاجآت مؤلمة عن الصحيحيين منها وجود رواة كذابون ومتروكون وليسوا بثقات وكثيروا الخطأ)

على الرابط:
http://www.alssunnah.net/vb/showthread.php?t=16125

ويوجد لي مواضيع أخرى متعلقة بالمنهج الواجب الإتباع في الحكم على الأحاديث في منتدى ( الحكم على الحديث ) وهذه ليست أقوالي أنا ولكني أنقل أقوال جمهور العلماء في هذا الشأن .

أود أن أختم بهذه الأحاديث الثابتة عن رسول الله وتحمل وجه كبير مما أقوله هنا:

( لا تزالُ طائفةٌ من أمَّتي ظاهرينَ على الحقِّ، لا يضرُّهم من خذلَهم ، ولا من خالفَهم إلى قيامِ الساعةِ )
المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى - الصفحة أو الرقم: 28/416 خلاصة حكم المحدث: ثبت من وجوه كثيرة

( بدأ الإسلامُ غريبًا وسيعودُ غريبًا كما بدأ فطُوبِى للغرباءِ، وفي روايةٍ قيل يا رسولَ اللهِ : مَن الغرباءُ؟ قال : الذين يصلحون إذا فسد الناسُ، وفي لفظٍ آخرَ قال : هم الذين يُصلِحون ما أفسد الناسُ من سنتي )
المحدث: ابن باز - المصدر: مجموع فتاوى ابن باز - الصفحة أو الرقم: 158/3 خلاصة حكم المحدث: صحيح

أرجو لي ولكم جميعا الهداية والتوفيق

اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم

اللهم قد بلغت اللهم فاشهد

وأقول لكل من يحول بيني وبينكم ويعكف على حظري وحذف كافة مواضيعي ومشاركاتي دون بيان سبب ودون إعطائي فرصة للدفاع عن نفسي وبعد أن بينت لهم أنهم يخالفون قوانين ولوائح المنتدى خمس مرات عند حظري وحذف مواضيعي في كل مرة أحظر فيها في موضوع( همسة عتاب من جديد ... ) فأقول له اتقي الله وتذكر قول الله :

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (8))



ماجد الهواري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أنشر الموضوع..


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

تحويل هجري ميلادي - ميلادي هجري
سنابكم سناب شات دليل سناب تشات

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:22 PM.


Powered by: vBulletin
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO (Unregistered)
جميع الحقوق محفوظة لجسد الثقافة
المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة رأي الموقع
Supported by: vBulletin Doctor